موقف لواء المنتفق من عرش العراق عام 1921

  • أ.م.د.شاكر حسين دمدوم الشطري

Abstract

شغلت بريطانيا الرأي العام في العراق في قضية من سيتولى العرش في العراق بعد أن عرضت أسماء عدداٍ من المرشحين , وكان هؤلاء عربا أو مسلمين وذوي الارتباطات مع بريطانيا , ويتفاوتون في مراكزهم وإمكانياتهم . وفي الوقت نفسه طرحت فكرة الجمهورية ، لكن سلطات الانتداب قاومت الدعوة إلى الجمهورية ولم تفسح لها المجال التعبير عن نفسها , بزعم ان النظام الجمهوري يحتاج إلى (شعب متقدم) وان إقامة نظام ملكي فيه محاكاة للنظام البريطاني . كانت بريطانيا ترى في الشخص الذي ترشحه لعرش العراق هو من يفتقر إلى القوة الحقيقية , ويعتمد في بقائه عليها , وعلى هذا اعتقدت بريطانيا ان الأمير فيصل , حليف بريطانيا خلال الحرب , والذي خسر العرش في سوريا , أصبح مستعدا لان يقبل أي شيء يعرض عليه. وكان للواء المنتفق موقفُ واضحُ عما سيتولى عرش العراق . وعلى هذا الأساس جاء هذا البحث المتواضع الذي تكون من ثلاثة مباحث أساسية : عالجنا في المبحث الأول موضوع بريطانيا ومسألة عرش العراق. بينما خصصنا المبحث الثاني عن  موقف المنتفق من دعوة الأمير فيصل لزيارة العراق. فيما جعلنا المبحث الثالث والأخير عن مبايعة

Published
2019-10-31
Section
Articles